اللقاء السنوي الأفرومتوسطي للكاتبات الشابات تحتضنه الجزائر في طبعته الأولى


اللقاء قسم الحاضرين بين مرحب ومستاء. الوسيط المغاربي يقدّم تفاصيل الملتقى 

احتضنت المكتبة الوطنية بالجزائر العاصمة يومي الأحد والاثنين الفاتح من سبتمبر اللقاءات السنوية الأولى الأفرومتوسطية للكاتبات الشابات، وهذا تحت رعاية وزارة الثقافة الجزائرية.
برنامج اللقاءات الأدبية أتى تحت شعار "الاحتفال بقوة الخيال والكلمة في الأدب النسوي" وضمّ مجموعة من الورشات نشطها عدة إطارات في مجال الكتابة كما أتبع الملتقى بنقاشات مختلفة منها التنوع الأدبي في الجزائر، وكذا إشكالية الترجمة والطباعة، إضافة إلى علاقة الجامعة بالكتاب وأدب المغتربين وغيرها، ونظمت ورشات اهتمت بكتابة السيناريو، وورشة خاصة بالكتابة الأمازيغية.
أما عن ضيفة شرف هذه الطبعة فكانت الكاتبة والسينمائية الجزائرية الفرنسية فايزة قان صاحبة رواية  "غداً كيف كيف"  التي صدرت عام 2005 وأحدثت ضجة كبيرة في فرسنا واعتبرها النقاد حدث الموسم وترجمت إلى 26 لغة.
والحدث الأكبر في الطبعة الأولى هذه هو تكريم الروائية الراحلة يمينة مشاكرة، التي فقدتها الساحة الأدبية الجزائرية قبل خمسة أعوام، عن عمر يناهز 64 عاما.

 والتي كانت روايتها الأولى "المغارة المتفجرة" سنة 1973 توقيعا خالدا، وشكلت إضافة نوعية للرواية الجزائرية المكتوبة بالفرنسية وحملت توطئة بقلم كاتب ياسين الذي نعت الروائية بعبارة "امرأة تزن بارودا". تم اقتباسها مسرحيا، من طرف المسرحي أحمد بن عيسى، إضافة إلى رواية "أريس"، الصادرة عام 1997.
وعلى هامش الملتقى رصدنا أراء بعض المشاركات والحاضرين:

د.نُسيبة عطاء الله: مشاركتي في الملتقى كانت بمداخلة حول موضوع الحرية، كيف تترجمها الكاتبة عن طريق الإبداع وما هو مفهومها الخاص وكيف تجسدت في تجربتي بصفتي كاتبة ناشئة شابة. قلت أنّ المرأة الكاتبة لا يملأ قلبها سوى الطموح مهما كانت حاجتها ملحة لأشياء أخرى. إضافة إلى ذلك تحدثت عن كيف تتحول الأنثى من مجرد أنثى إلى امرأة وما معنى أن يكون الصمت شرنقة تربّي فراشة، من مرآة تجربتي الشخصية والتحديات التي واجهتها كوني كاتبة من الجزائر العميقة. المجتمع والذات وسياج كثيرة تتشابك لترسم متاهة تكاد تضيّع خارطة الطموح لكن القراءة هي التي تحفر فيها بابا واسعا لعبور آمن، حيث الحرية ليست هدية تقدم على طبق من ذهب وإنما تُنتزع انتزاعا، كما هي أسلوب حياة وإلا فلا تستحق الكاتبة لقب كاتبة إن لم تكن قضيتها في البداية هي الإيمان بالقدرة على العطاء والمواجهة.
إلى جانب ذلك قمت بتقديمي نيابة عن الشاعرة والأديبة ربيعة جلطي خطابها المرفوع إلى الكاتبة الراحلة يمينة مشاكرة.
أ.حورية خدير: مشاركتي في الملتقى كانت بتنشيط ورشة وكذا مداخلة تصب حول موضوع الاقتباس من الرواية
 وتحدثت أكثر عن السيناريو و معنى الاقتباس ليفتح النقاش بعد مداخلات زميلاتي المؤطرات وهن غنية صديق و ياسمين شويخ، الجميل في ورشتنا أنها تكونت من عدد كبير من الكاتبات حضرناه ليتوسع النقاش إلى عدة أسباب تجعل الكاتب لا يتعامل مع السيناريو بصفة عامة، وناقشنا التخوف الكبير الراجع لعدة أسباب نذكر منها أن كاتب السيناريو لا يستطيع دفع الحقوق المادية لكاتب الرواية ليحولها إلى سيناريو و هذه مهمة المنتج الذي دوره التعاقد مع كاتب الرواية ثم يختار كاتب سيناريو، لكن في المقابل يوجد كتاب سيناريو شاملين يعني هو صاحب القصة و السيناريو لذلك تجده يفضل كتابة بنات أفكاره.
في الأخير أتمنى أن تستمر مثل هذه الملتقيات وأملي في الطبعة المقبلة أن تشمل عدة جوانب لنستفيد أكثر ونفيد.
أ.سارة خليفة: عن مداخلتي حول موضوع الحرية في الكتابة، قلت بأننا نحاكم بكوننا نسويات وكأن النسوية تهمة. آسيا جبار قالت على الصخرة هنا أن تولد "فيمينيست" وعن نفسي لست كذلك، كيف أكون كذلك وأنا أضع للمجتمع الذكوري ألف حساب في أبسط الأمور، لباسي مثلا. سمعة المرأة العربية كما استشهدت سيمون ديبفوار بها في رسالتها لعشيقها الأمريكي: سأغسل صحونك مثل امرأة عربية ..العربية يعرفها العالم على أنها سوميز وانتقلت الصفة الى الكاتبات باللغة العربية اللواتي ينظر إليهن على أنهن أقل تحررا من الفرونكفونيات رغم أننا لسنا أقل منهن وعيا وتحررا.

أيضا للرجال نصيب من الحضور والمشاركة، وللكاتب الروائي  سفيان مخناش نظرة أخرى حول الملتقى وصرح لنا بالآتي: عند انطلاق ملتقى الأديبات الناشئات كان هناك
حضور لا بأس به سواء من طرف المدعوين أو الجمهور أو حتى من الأسرة الإعلامية، لكن تبين أن هذا فقط لتغطية حضور وزير الثقافة، الذي بمجرد أن أنهى مداخلته حتى اصبحت القاعة شبه فارغة.. معظم الشخصيات البارزة تغيبت عن الحدث مما اضطر بعض المشاركات إلى تلاوة الكلمات الافتتاحية لانطلاق فعاليات الملتقى، ولوحظ أيضا غياب معظم المشاركات القادمات من الدول الأخرى ككندا وبعض دول أوروبا حيث أرجح البعض هذا إلى عدم التكفل الملتقى بتذاكر طائراتهن، حيث كانت أغلب المشاركات من الجزائر وواحدة من إيطاليا وأخرى من فلسطين. أقيم على هامش الملتقى معرضا لعرض أعمال الاديبات اللاتي شاركن، تخللته جلسات بيع بالتوقيع لم تخلُ هي الأخرى من سوء التنظيم فأغلب الزوار انقسموا بين متذمر ترك الكتب المنتقاة وانصرف والبعض الآخر غادر دون دفع الثمن كون أن طاولات التوقيع في جهة والخزينة في جهة أخرى. من بين التوصيات التي حملها الملتقى هي الإعلان الرسمي على الجائزة التي تحمل اسم الأديبة الراحلة يمينة مشاكرة.

الجدير بالذكر أنه على هامش البرنامج تم إدراج فقرة للبيع بالإهداء لأقلام نسوية تحمل في صميم أفكارهن نون النسوة بما لها من دلالة ومعنى عميق منها الأستاذة سارة خليفة التي وقعت مجموعتها القصصية على سرير الزعيم، والدكتورة نُسيبة عطاء الله التي وقعت مجموعتها القصصية فايس عشق وديوانها الشعري الجلوس عند الهاوية.
ختم الحفل بإعلان جائزة جديدة وهو المثير للسؤال لدى الكثيرين، إلا أن الملتقى عند الجميع يحمل في طياته الكثير وأن كل كاتبة عرضت تجربتها وأفكارها، كما دارت حوارات ومناقشات حول الترجمة والنشر واللغة كيف تكون خيارا وقرارا إبداعيا.

عبد الله صدقي 


التعليقات

الاسم

أبوجرة سلطاني,1,أحمد أويحي,2,أحمد قايد صالح,1,إشكالية التغيير,1,اضطهاد,1,إقتصاد,15,أقلام,134,الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين,1,الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء,4,الأحداث المغاربية,23,الأفلان,2,الإمارات العربية المتحدة,1,الأمن الوطني,2,الانتخابات التشريعية 2017,2,الانتخابات المحلية 23 نوفمبر 2017,3,الإنسان,1,الجلفة,2,الجيش الوطني الشعبي,2,الحضارة,1,الحملة الانتخابية,1,الدولية,1,الروهينغيا,1,الصالون الدولي للكتاب,1,الضحية,1,العرب والعالم,62,العربي التبسي,1,العربية,1,العروبة,1,العلم,1,العمل,1,المجتمع,10,الوزير الأول,1,الوسيط,2,الوسيط المغاربي,2,الوطن,189,اليوم الوطني للصحافة,1,أنور بن الطيب,6,إيران,1,أيوب يلوز,2,باتنة,4,بسكرة,1,بشرية,1,بن باديس,1,بناء الانسان,6,بودكاست آرابيا,1,تاج,1,تجمع أمل الجزائر,1,تحقيق,1,تنمية,1,تنمية بشرية,1,تهاني,1,تيزي وزو,1,ثقافة,25,ثقافة وفنون,32,جامعة مولود معمري,1,جبهة التحرير,1,جبهة العدالة والتنمية,4,جمال سلطاني,8,جمعية العلماء,1,جنازة,1,حاسي بحبح,1,حبيب حين اللولب,1,حسن عريبي,1,حوارات خاصة,9,خليل غوناني,1,رأي,5,رحمة ربيعي,6,رشد نكاز,1,رمزي بوبشيش,4,رمضان بوشارب,7,رياضة,53,زبيبة,1,سكيكدة,1,سهيل مناصر,3,سياسة,5,سيدي بلعباس,1,شخصيات,8,شهادة التعليم الابتدائي,1,صالحي,1,صحة,12,ظافر عبد الرحمان راجحي,1,عاجل,1,عبد الحميد بن باديس,1,عبد العزيز بوتفليقة,2,عبد الله جاب الله,2,عبد المجيد تبون,6,عبير,1,علوم وتكنولوجييا,7,عمر ملياني,1,عين الدفلى,1,غرداية,3,فاتح مسرحي,1,فتيحة زماموش,17,في الواجهة,42,قراءات في الصحف,8,كريم خليدة,1,ليبيا,1,ليليا إحدان,1,مالك بن نبي,1,مجتمع,88,مجلس وزراء الداخلية العرب,1,محكمة,1,محمد أركون,1,محمد الأمين محمدي,1,محمد زروقي,1,محمد عيادي,7,مسلمي ميانمار,1,منتدى رؤساء المؤسسات,1,مواضيع,2,موسوعة الوسيط,12,نادية يخلف,1,نتائج,1,نجيبة جيلالي,1,نسيم ضيافات,1,هواري بن مداح,1,وزارة التربية الوطنية,1,وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تسجيلات الماستر ، مجتمع ، مشاكل تقنية,1,ولد عباس,1,يناير,1,يوم العلم,1,fln,1,sila,1,
rtl
item
صحيفة الوسيط المغاربي: اللقاء السنوي الأفرومتوسطي للكاتبات الشابات تحتضنه الجزائر في طبعته الأولى
اللقاء السنوي الأفرومتوسطي للكاتبات الشابات تحتضنه الجزائر في طبعته الأولى
https://4.bp.blogspot.com/-AmU-kc8kWmk/W5IV9tlaVKI/AAAAAAAABzM/mWELLTzGuOQS6B0FCLG9MS5Lab7MFLZSQCLcBGAs/s640/40621950_2108518436053133_5549203827829243904_n.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-AmU-kc8kWmk/W5IV9tlaVKI/AAAAAAAABzM/mWELLTzGuOQS6B0FCLG9MS5Lab7MFLZSQCLcBGAs/s72-c/40621950_2108518436053133_5549203827829243904_n.jpg
صحيفة الوسيط المغاربي
http://www.wassitmg.com/2018/09/rajae.html
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/2018/09/rajae.html
true
3381751352769127867
UTF-8
تحميل جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر مشاهدة الكل اقرأ أكثر تعليق إلغاء التعليق حذف بواسطة الرئسية الصفحات الأخبار مشاهدة الكل إقرأ أيضاً قسم أرشيف إبحث جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر من طلبك الرجوع إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة منذ $$1$$ دقائق منذ ساعة منذ $$1$$ ساعة أمس منذ $$1$$ أيام منذ $$1$$ أسابيع منذ أكثر من 5 أسابيع المتابعون إتبع هذا المحتوى خاص الرجاء النشر ليظهر لك نسخ الكود تحديد الكود تم نسخ الكود لا يمكن نسخ رموز / النصوص، يرجى الضغط على [CTRL] + [C] (أو CMD + C مع ماك) للنسخ