هكذا صار محاربوا الصحراء و هكذا صرنا نحن ..بقلم : رحمة ربيعي


كشعب بمختلف شرائحه لا أنكر على نفسي هوسي المؤقت بالمنتخب الكروي، و تشجيعي الدائم له في مختلف مبارياته، بل و حتى اعتزازي و افتخاري به ولو في خسارته أو تعادله ومابالك بفوزه، كما لا أنكر أنني لم أشعر قط بخيبة بعد الخسارة أو ندم بعد التشجيع و "حرق الأعصاب"، و ككل مشجع ملأت الحائط سواء على غرفتي أو موقع التواصل الاجتماعي  بصور لاعبيه و شعاراتهم و تابعت أخبارهم بشغف سواء داخل أو خارج الوطن، إلا أنني أحيانا وعند مجالستي لنفسي أحدثها عن أهمية ما أفعل و أحلل تصرفات المهووسين بكرة القدم عموما و نحن على وجه الخصوص فأجد لها أبعادا ثقافية و أخرى اجتماعية و حتى السياسية منها و لا داعي للخوض فيها و التشعب، فقد نقع فيما لا يحمد عقباه،  فربما صرف الشعب أنظاره و اهتماماته لكرة القدم بسبب شعبيتها و عالميتها، أو انعدام ما يشغل به وقته، أو دعني أقول بسبب البطالة أو ربما لسبب آخر، لكن المتفق فيه أن أي من هذه الأسباب لا يمكنها جعل كرة القدم قِبلة العشاق، و عشتار العابـدين، فعند الخروج من الواقع للمنطق سنجد أن كرة القدم ما هي إلا حبة الكرز تلك التي تزين أعلى قالب الكعك، و الذي بدوره ينشأ و يُـصنع من مرافق عدة،  فيكون التعليم و الصحة دقيقة و عجينه و يأخذ العمران و التجهيز عبء تزيينه و تهيئته، و مرورا بالعديد من الخطوات ليصبح جاهزا تأتي الرياضة لتكون حبة الكرز على قمته، لتضفي رونقها، و لكني أرى أننا تهافتنا على الكرزة و دسنا على كل ما تحتها، حتى و إن كان وطن بأكمله، ثم نأتي لنصيح "بهدلتونا"، ؟؟؟ كيف لحبة كرز أن ترضي مزاج 40 مليون بشري ؟؟؟ حتى هم يعلمون ذلك، صحيح أني لم أقابلهم، و لكني أشعر ببرودهم خلف الشاشة و ألاحظ تخلصهم السريع من الكرة، يتقاذفونها من لاعب لآخر، لا يهم أين يكون مصيرها المهم أن لا تكون على عاتق أحدهم فيُلام و يُعاقب، و أصبحت الصفقات الأجنبية و الغالية منها تغريهم و تغييبهم و تسرق روحهم و أقدامهم و فنياتهم، و هنا لا أدري أ العيب فيهم ؟ أم فينا ؟ و لكني أعلم أن الجميع مذنبون و كعادتي ألوم الجميع و أعاتب الجميع و أحقد على الجميع من الوزير للمشجع الصغير و في كل شيء حتى البريئ منا و انا أؤمن أن لا بريئ منا.

فمنذ أن أصبح المدرب أجنبيا، و اللاعب يفضل ضمان مستقبله الكروي على الانضمام للمنتخب الوطني، صارت كرة القدم الجزائرية وصمة عار لا رمز افتخار. و بات المشجع كارها لا محبا.

رحمة ربيعي.

التعليقات

الاسم

أبوجرة سلطاني,1,أحمد أويحي,2,أحمد قايد صالح,1,إشكالية التغيير,1,اضطهاد,1,إقتصاد,15,أقلام,134,الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين,1,الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء,4,الأحداث المغاربية,23,الأفلان,2,الإمارات العربية المتحدة,1,الأمن الوطني,2,الانتخابات التشريعية 2017,2,الانتخابات المحلية 23 نوفمبر 2017,3,الإنسان,1,الجلفة,2,الجيش الوطني الشعبي,2,الحضارة,1,الحملة الانتخابية,1,الدولية,1,الروهينغيا,1,الصالون الدولي للكتاب,1,الضحية,1,العرب والعالم,62,العربي التبسي,1,العربية,1,العروبة,1,العلم,1,العمل,1,المجتمع,8,الوزير الأول,1,الوسيط,2,الوسيط المغاربي,2,الوطن,189,اليوم الوطني للصحافة,1,أنور بن الطيب,6,إيران,1,أيوب يلوز,2,باتنة,4,بسكرة,1,بشرية,1,بن باديس,1,بناء الانسان,6,بودكاست آرابيا,1,تاج,1,تجمع أمل الجزائر,1,تحقيق,1,تنمية,1,تنمية بشرية,1,تهاني,1,تيزي وزو,1,ثقافة,25,ثقافة وفنون,32,جامعة مولود معمري,1,جبهة التحرير,1,جبهة العدالة والتنمية,4,جمال سلطاني,8,جمعية العلماء,1,جنازة,1,حاسي بحبح,1,حبيب حين اللولب,1,حسن عريبي,1,حوارات خاصة,9,خليل غوناني,1,رأي,5,رحمة ربيعي,6,رشد نكاز,1,رمزي بوبشيش,4,رمضان بوشارب,7,رياضة,53,زبيبة,1,سكيكدة,1,سهيل مناصر,3,سياسة,5,سيدي بلعباس,1,شخصيات,8,شهادة التعليم الابتدائي,1,صالحي,1,صحة,12,ظافر عبد الرحمان راجحي,1,عاجل,1,عبد الحميد بن باديس,1,عبد العزيز بوتفليقة,2,عبد الله جاب الله,2,عبد المجيد تبون,6,عبير,1,علوم وتكنولوجييا,7,عمر ملياني,1,عين الدفلى,1,غرداية,3,فاتح مسرحي,1,فتيحة زماموش,17,في الواجهة,40,قراءات في الصحف,8,كريم خليدة,1,ليبيا,1,ليليا إحدان,1,مالك بن نبي,1,مجتمع,88,مجلس وزراء الداخلية العرب,1,محكمة,1,محمد أركون,1,محمد الأمين محمدي,1,محمد زروقي,1,محمد عيادي,7,مسلمي ميانمار,1,منتدى رؤساء المؤسسات,1,مواضيع,2,موسوعة الوسيط,12,نادية يخلف,1,نتائج,1,نجيبة جيلالي,1,نسيم ضيافات,1,هواري بن مداح,1,وزارة التربية الوطنية,1,وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تسجيلات الماستر ، مجتمع ، مشاكل تقنية,1,ولد عباس,1,يناير,1,يوم العلم,1,fln,1,sila,1,
rtl
item
صحيفة الوسيط المغاربي: هكذا صار محاربوا الصحراء و هكذا صرنا نحن ..بقلم : رحمة ربيعي
هكذا صار محاربوا الصحراء و هكذا صرنا نحن ..بقلم : رحمة ربيعي
https://1.bp.blogspot.com/-KPMR25wuUt8/WbF1Xvg8DYI/AAAAAAAABOU/2fKZMC2OPt8dHnDsHAPyXDJOrG2g95s9QCLcBGAs/s640/156527_0.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-KPMR25wuUt8/WbF1Xvg8DYI/AAAAAAAABOU/2fKZMC2OPt8dHnDsHAPyXDJOrG2g95s9QCLcBGAs/s72-c/156527_0.jpg
صحيفة الوسيط المغاربي
http://www.wassitmg.com/2017/09/rhmrbei-post7.html
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/2017/09/rhmrbei-post7.html
true
3381751352769127867
UTF-8
تحميل جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر مشاهدة الكل اقرأ أكثر تعليق إلغاء التعليق حذف بواسطة الرئسية الصفحات الأخبار مشاهدة الكل إقرأ أيضاً قسم أرشيف إبحث جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر من طلبك الرجوع إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة منذ $$1$$ دقائق منذ ساعة منذ $$1$$ ساعة أمس منذ $$1$$ أيام منذ $$1$$ أسابيع منذ أكثر من 5 أسابيع المتابعون إتبع هذا المحتوى خاص الرجاء النشر ليظهر لك نسخ الكود تحديد الكود تم نسخ الكود لا يمكن نسخ رموز / النصوص، يرجى الضغط على [CTRL] + [C] (أو CMD + C مع ماك) للنسخ