بطل لا ضحية ..بقلم: فتيحة زماموش


كثيرا ما طرح الزملاء في الإعلام  السؤال التالي بإلحاح كبير :" لماذا الإعلام في الجزائر يتأرجح بين الفوضى  والقيل والقال ؟ " النقاش يحتدم بين الكثيرين ممن يحاولون وضع الأصبع على الجرح ، وتقديم المبررات والأسباب ، حيث يتمسك البعض بفكرة تخلي الجيل السابق في الصحافة عن وظيفته وقطيعة بينه وبين جيل اليوم ، الجيل السابق وضع حواجز إسمنتية مع جيل اليوم ، بل وراح البعض في تلخيص مصيبة الإعلام الجزائري اليوم بعدم ترابط الجيلين ؟ بينما يوجه البعض أصابع الاتهام بأنها " صارت مهنة من لا مهنة له " ، أو كما يضعها البعض تحت مقصلة عنوان كبير :" دخلاء الصحافة " فيما يتحسر خريجو الإعلام الجدد من أنهم لم يغرفوا من تجارب صحافة تسعينيات القرن الماضي ولم يحظوا بمخالطة بعض الأقلام الإعلامية التي لازالت لليوم ترصع ألقابها بحروف من ذهب ، بينما يصف البعض الوضع وفصا قاسيا بالقول أن " المهنة صارت مهنة الشطارة أقفز لتحصل ".

من خلال هذا الحديث الذي فيه الكثير من الواقع ، في نظر الكثيرين ممن اشتغلوا في الصحافة الجزائرية قبل ربع قرن من الزمن تراكمات الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والأمنية التي عرفتها الجزائر ، بحيث يحاول البعض حصر مشكلة  الإعلام اليوم تكمن في تملص مهنيي القطاع من مسؤولياتهم ، وأكثر من ذلك حيث لا يوجد من هو مستعد لتحمل المسؤولية المهنية في أي مؤسسة إعلامية ( مهنية وليس إدارية ) ، فالاستعداد لتحمل مسؤولية أن تشتغل صحفيا في الفترة الصباحية أو الليلية أو في قسم التحقيقات أو قسم البرامج التلفزيونية معناه :" أنك تضحي بالكثير لأجل الوصول إلى طموح ما ، وتجتهد بكل ما تملك إلى تحصيل هدف ما ، في النهاية الوصول إلى تحقيق حلم ما ، وبالمحصلة تحمل مسؤولية الدفاع عن حقوق وواجبات المهنة وهذا ما لا نجده اليوم في الميدان.

من خلال التجارب بمهنة الصحافة في الجزائر ، يتحدث المهنيون وأساتذة الإعلام في الجزائر عن سبيل واحد من أجل تجديد المهنة وتحصينها من الزلات والنكسات في معالجة الواقع الجزائر ، عن طريق غض الطرف عن ماضي الصحافة ومن كان لهم اليد في جعل المهنة على ما هي عليه في فوضى تقنية وأخلاقية وتشريعية  والتعلم من أخطاءها السابقة ، كما يفترض في المهنيين اليوم في شتى الوسائط الإعلامية السيطرة على الظروف التي يمر بها الإعلام اليوم ،فسنة  2017  ليست سنة 2000 ولا سنة 1990 ، مطالبين بالتفكير في اتخاذ قرارات جذرية لتعزيز قطاع الإعلام بطريقة مختلفة تجنبه مسارات التيه وحتى يكون صحفي اليوم بطل الغد وليس ضحية.

فتيحة زماموش.

التعليقات

الاسم

أبوجرة سلطاني,1,أحمد أويحي,2,أحمد قايد صالح,1,إشكالية التغيير,1,اضطهاد,1,إقتصاد,15,أقلام,134,الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين,1,الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء,4,الأحداث المغاربية,23,الأفلان,2,الإمارات العربية المتحدة,1,الأمن الوطني,2,الانتخابات التشريعية 2017,2,الانتخابات المحلية 23 نوفمبر 2017,3,الإنسان,1,الجلفة,2,الجيش الوطني الشعبي,2,الحضارة,1,الحملة الانتخابية,1,الدولية,1,الروهينغيا,1,الصالون الدولي للكتاب,1,الضحية,1,العرب والعالم,62,العربي التبسي,1,العربية,1,العروبة,1,العلم,1,العمل,1,المجتمع,8,الوزير الأول,1,الوسيط,2,الوسيط المغاربي,2,الوطن,189,اليوم الوطني للصحافة,1,أنور بن الطيب,6,إيران,1,أيوب يلوز,2,باتنة,4,بسكرة,1,بشرية,1,بن باديس,1,بناء الانسان,6,بودكاست آرابيا,1,تاج,1,تجمع أمل الجزائر,1,تحقيق,1,تنمية,1,تنمية بشرية,1,تهاني,1,تيزي وزو,1,ثقافة,25,ثقافة وفنون,32,جامعة مولود معمري,1,جبهة التحرير,1,جبهة العدالة والتنمية,4,جمال سلطاني,8,جمعية العلماء,1,جنازة,1,حاسي بحبح,1,حبيب حين اللولب,1,حسن عريبي,1,حوارات خاصة,9,خليل غوناني,1,رأي,5,رحمة ربيعي,6,رشد نكاز,1,رمزي بوبشيش,4,رمضان بوشارب,7,رياضة,53,زبيبة,1,سكيكدة,1,سهيل مناصر,3,سياسة,5,سيدي بلعباس,1,شخصيات,8,شهادة التعليم الابتدائي,1,صالحي,1,صحة,12,ظافر عبد الرحمان راجحي,1,عاجل,1,عبد الحميد بن باديس,1,عبد العزيز بوتفليقة,2,عبد الله جاب الله,2,عبد المجيد تبون,6,عبير,1,علوم وتكنولوجييا,7,عمر ملياني,1,عين الدفلى,1,غرداية,3,فاتح مسرحي,1,فتيحة زماموش,17,في الواجهة,40,قراءات في الصحف,8,كريم خليدة,1,ليبيا,1,ليليا إحدان,1,مالك بن نبي,1,مجتمع,88,مجلس وزراء الداخلية العرب,1,محكمة,1,محمد أركون,1,محمد الأمين محمدي,1,محمد زروقي,1,محمد عيادي,7,مسلمي ميانمار,1,منتدى رؤساء المؤسسات,1,مواضيع,2,موسوعة الوسيط,12,نادية يخلف,1,نتائج,1,نجيبة جيلالي,1,نسيم ضيافات,1,هواري بن مداح,1,وزارة التربية الوطنية,1,وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تسجيلات الماستر ، مجتمع ، مشاكل تقنية,1,ولد عباس,1,يناير,1,يوم العلم,1,fln,1,sila,1,
rtl
item
صحيفة الوسيط المغاربي: بطل لا ضحية ..بقلم: فتيحة زماموش
بطل لا ضحية ..بقلم: فتيحة زماموش
https://1.bp.blogspot.com/-eIoRBfaJhbw/WabPQceAG1I/AAAAAAAABMM/CO1INZ8-C8YF6wNrOHA7jPoxsGT3e3SlQCPcBGAYYCw/s640/19047444_10211438138142915_436728817_o.png
https://1.bp.blogspot.com/-eIoRBfaJhbw/WabPQceAG1I/AAAAAAAABMM/CO1INZ8-C8YF6wNrOHA7jPoxsGT3e3SlQCPcBGAYYCw/s72-c/19047444_10211438138142915_436728817_o.png
صحيفة الوسيط المغاربي
http://www.wassitmg.com/2017/09/fthzmmche-post7.html
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/2017/09/fthzmmche-post7.html
true
3381751352769127867
UTF-8
تحميل جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر مشاهدة الكل اقرأ أكثر تعليق إلغاء التعليق حذف بواسطة الرئسية الصفحات الأخبار مشاهدة الكل إقرأ أيضاً قسم أرشيف إبحث جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر من طلبك الرجوع إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة منذ $$1$$ دقائق منذ ساعة منذ $$1$$ ساعة أمس منذ $$1$$ أيام منذ $$1$$ أسابيع منذ أكثر من 5 أسابيع المتابعون إتبع هذا المحتوى خاص الرجاء النشر ليظهر لك نسخ الكود تحديد الكود تم نسخ الكود لا يمكن نسخ رموز / النصوص، يرجى الضغط على [CTRL] + [C] (أو CMD + C مع ماك) للنسخ