الرسالة الخالدة .. بقلم ظافر عبد الرحمان راجحي


كنت كأي حديث عهد بالبحث و التدقيق في كل ما هو متعلق بالرسالة الخالدة اعاني ازمة وعي سطحي للمسألة نتيجة لعدم التمكن من تاريخ الامة و فقر التزود بالفكر ،و بالإطلاع على هذا و اثراء الزاد المعرفي بذاك بلغنا عمق المعنى و انقشع ضباب.
الرسالة منطقا و تاريخ

انه و لمن البدهي حين نتحدث عن رسالة بالمعنى المجرد للكلمة يتحتم علينا وجود مجموعة من العناصر الضرورية للقول بالرسالة ،هذه العناصر هي اساسا المرسل ، المتلقي ، الرسالة و مضمونها و آلية الارسال و إنا حين نتحدث عن الرسالة في علاقة بالامة العربية فالاخيرة هي المرسل و المتلقي هي الانسانية و الناقل لها هو الشعب العربي و المضمون حضاري انساني. فالامة العربية قدمت عبر التاريخ رسالات لو احصيناها طال الحديث لذلك نذكر اهمها:
الكتابة 
التعدين
تشريع حامورابي
الاسلام
في التمييز بين المنظور السلفي و المنظور الانبعاثي للرسالة المحمدية.
ان القول بان الرسالة المحمدية هي رسالة الامة الخالدة هو ضرب لتناولنا الثوري للاسلام و نسف للشخصية العربية و طعن للبعد القومي الانساني لفكر البعث و ارهاص للجانب العلماني.حين ندرك ان الاسلام جاء كانقلاب على انحطاط عاشته الامة ،معيدا اياها لموقعها الحضاري الانساني حينها فقط سندرك ذلك الدافع الروحي الخفي العاصف بالركود و الخنوع في العربي و المكمل لشخصيته.
(1):" فالاسلام اذن كان حركة عربية، وكان معناه : تجدد العروبة وتكاملها."

البعث: الفكر الرسالي
البعث رسالة الامة لذاتها و للانسانية اسلوبها النضال و ناقلها هو الشعب العربي مضمونها عودة الامة لموقعها الحضاري و الانساني الريادي و اطلاق العنان لامكانات امة لامتناهية:
(2):"أطلت الذكرى العزيزة والبعث الرسالي صامد وثابت ويتقدم بخطى حثيثة في كل ميادين النضال والكفاح والجهاد ويحقق أعظم الانتصارات وأعلاها عسى أن يوقظ الأمة من غفلتها وثباتها ومن وهدتها ولكي يوقف تقهقرها وتشتتها."
(3): "بفكره النير المتجدد سادت الأمة على الأمم في العطاء والإبداع والعطاء الحضاري الرسالي."

الرسالة الخالدة: محصلة رسائل الامة 
تعددت رسالات الامة ماضيا و حاضرا ،تلك الامة التي كانت مهد الحضارات و التي اوجدت اولى معاني الانسانية و نقلتها كأمة رائدة لباقي الشعوب و الأمم وجددتها بتجددها:
(4)"وفكرة الرسالة تقود حتما الى تكوين نظرة الى الماضي وعلاقته بالحاضر والمستقبل."
(5)" اما الرسالة الخالدة فالقصد منها ان هذه الامة لا تعترف بواقعها السيء وموقفها المنفعل ولا تتنازل عن مرتبتها الأصلية بين الأمم، بل تصر على انها لا تزال هي هي في جوهرها، تلك الامة التي بلغت في أزمان متعددة مختلفة من التاريخ درجة تبليغ رسائلها"
و رسالة الامة الحاضرة هي البعث الذي يناضل افراده لاعادة الامة لموقعها الريادي الرسالي كأمة تؤكد خلودها بخلود رسالتها و تجددها،رسالة خالدة متجددة هي محصلة رسائل الامة السابقة و الحاضرة و اللاحقة.

(1) :احمد ميشيل عفلق في سبيل البعث الجزء ،ذكرى الرسول العربي
(2)،(3):  من خطاب الأمين العام عزة ابراهيم الدوري بمناسبة الذكرى(68) لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي.
(4)،(5): حول الرسالة الخالدة،في سبيل البعث الجزء الاول

ظافر عبد الرحمان راجحي.


-- ما يُنشر في الموقع يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي الصّحيفة -- 

التعليقات

الاسم

أبوجرة سلطاني,1,أحمد أويحي,2,أحمد قايد صالح,1,إشكالية التغيير,1,اضطهاد,1,إقتصاد,15,أقلام,134,الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين,1,الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء,4,الأحداث المغاربية,23,الأفلان,2,الإمارات العربية المتحدة,1,الأمن الوطني,2,الانتخابات التشريعية 2017,2,الانتخابات المحلية 23 نوفمبر 2017,3,الإنسان,1,الجلفة,2,الجيش الوطني الشعبي,2,الحضارة,1,الحملة الانتخابية,1,الدولية,1,الروهينغيا,1,الصالون الدولي للكتاب,1,الضحية,1,العرب والعالم,62,العربي التبسي,1,العربية,1,العروبة,1,العلم,1,العمل,1,المجتمع,8,الوزير الأول,1,الوسيط,2,الوسيط المغاربي,2,الوطن,189,اليوم الوطني للصحافة,1,أنور بن الطيب,6,إيران,1,أيوب يلوز,2,باتنة,4,بسكرة,1,بشرية,1,بن باديس,1,بناء الانسان,6,بودكاست آرابيا,1,تاج,1,تجمع أمل الجزائر,1,تحقيق,1,تنمية,1,تنمية بشرية,1,تهاني,1,تيزي وزو,1,ثقافة,25,ثقافة وفنون,32,جامعة مولود معمري,1,جبهة التحرير,1,جبهة العدالة والتنمية,4,جمال سلطاني,8,جمعية العلماء,1,جنازة,1,حاسي بحبح,1,حبيب حين اللولب,1,حسن عريبي,1,حوارات خاصة,9,خليل غوناني,1,رأي,5,رحمة ربيعي,6,رشد نكاز,1,رمزي بوبشيش,4,رمضان بوشارب,7,رياضة,53,زبيبة,1,سكيكدة,1,سهيل مناصر,3,سياسة,5,سيدي بلعباس,1,شخصيات,8,شهادة التعليم الابتدائي,1,صالحي,1,صحة,12,ظافر عبد الرحمان راجحي,1,عاجل,1,عبد الحميد بن باديس,1,عبد العزيز بوتفليقة,2,عبد الله جاب الله,2,عبد المجيد تبون,6,عبير,1,علوم وتكنولوجييا,7,عمر ملياني,1,عين الدفلى,1,غرداية,3,فاتح مسرحي,1,فتيحة زماموش,17,في الواجهة,40,قراءات في الصحف,8,كريم خليدة,1,ليبيا,1,ليليا إحدان,1,مالك بن نبي,1,مجتمع,88,مجلس وزراء الداخلية العرب,1,محكمة,1,محمد أركون,1,محمد الأمين محمدي,1,محمد زروقي,1,محمد عيادي,7,مسلمي ميانمار,1,منتدى رؤساء المؤسسات,1,مواضيع,2,موسوعة الوسيط,12,نادية يخلف,1,نتائج,1,نجيبة جيلالي,1,نسيم ضيافات,1,هواري بن مداح,1,وزارة التربية الوطنية,1,وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تسجيلات الماستر ، مجتمع ، مشاكل تقنية,1,ولد عباس,1,يناير,1,يوم العلم,1,fln,1,sila,1,
rtl
item
صحيفة الوسيط المغاربي: الرسالة الخالدة .. بقلم ظافر عبد الرحمان راجحي
الرسالة الخالدة .. بقلم ظافر عبد الرحمان راجحي
https://4.bp.blogspot.com/-jrb1uNxtQvA/WZLGxigkMVI/AAAAAAAABD4/opTBegT_4mMNv0q16M_g_ONQEksijsUgwCLcBGAs/s320/20839452_271385223376123_1325615078_n.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-jrb1uNxtQvA/WZLGxigkMVI/AAAAAAAABD4/opTBegT_4mMNv0q16M_g_ONQEksijsUgwCLcBGAs/s72-c/20839452_271385223376123_1325615078_n.jpg
صحيفة الوسيط المغاربي
http://www.wassitmg.com/2017/08/post73.html
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/2017/08/post73.html
true
3381751352769127867
UTF-8
تحميل جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر مشاهدة الكل اقرأ أكثر تعليق إلغاء التعليق حذف بواسطة الرئسية الصفحات الأخبار مشاهدة الكل إقرأ أيضاً قسم أرشيف إبحث جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر من طلبك الرجوع إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة منذ $$1$$ دقائق منذ ساعة منذ $$1$$ ساعة أمس منذ $$1$$ أيام منذ $$1$$ أسابيع منذ أكثر من 5 أسابيع المتابعون إتبع هذا المحتوى خاص الرجاء النشر ليظهر لك نسخ الكود تحديد الكود تم نسخ الكود لا يمكن نسخ رموز / النصوص، يرجى الضغط على [CTRL] + [C] (أو CMD + C مع ماك) للنسخ