حكومة تبون"حكومة انقاذ وطني" - الجزء الثاني

L’image contient peut-être : 1 personne

بقلم: هشام.ج
لقراءة الجزء الأول من المقال.. https://goo.gl/yQk7qR

تكون تصريحات تبون و وزير الصناعة محجوب المؤشرات الأولى الدالة أن الحكومة الأولى بعد تشريعات ماي الماضي هي حكومة اصلاحات و تصحيح ،و قد تكون قرارات الحكومة بمراجعة الخيارات الخاصة بالاستثمار و مراجعة كثير من القرارات الاقتصادية هي خطوات عملية استعجالية تأتي في اطار انقاذ ما يمكن أنقاذه ، ولعل صيف 2017 هو صيف الاستدراك و صيف نفض الغبار عن هياكل الدولة التي ترهلت و تخدرت بسياسة القعود و الاتكال و البيروقراطية ، وان كانت الحركة الأخيرة في سلك الولاة ومختلف المناصب التنفيذية في ولايات الوطن هي حركة عادية الا أنها كانت تحمل بصمة بعث دماء جديدة في هياكل الولايات خاصة أن هاته المناصب معنية مباشرة بمتابعة مختلف المشاريع المتعلقة بالتنمية المحلية و السهر على تنفيذ مختلف سياسات الحكومة.

قد يكون الخطاب الصارم للوزير الأول، وخرجاته الميدانية لولايات القطر الوطني هي خطوات ضرورية للتنبيه أننا نعيش بالجزائر ظرفا دقيقا يحتاج الى كل خطاب و ممارسات جديدة تكرس منطق الدولة ، و تحرص على استكمال برنامج الرئيس ،الذي عرف انتكاسة بفعل ضعف أداء حكومات سلال المتعاقبة، مما ترتب عنه الكثير من التأخر في الانجاز و الكثير من شبهات الفساد التي عرت وكشفت مواطن التلكأ ولعل 
دعوة السيد عبد المجيد تبون لحوار وطني ينم عن رغبة جادة في تحصين الجبهة الداخلية سواءا سياسيا أو اجتماعيا لمواجهة التحديات الاقتصادية القاسية التي ترتبت عن انخفاظ ايرادات النفط .

وأن كان الحوار الوطني أساسه أن يكون بين جميع الفاعلين سياسيين و اجتماعيين ومجتمع مدني والحكومة يجب أن يأخذ في جدول أعماله الشق الأقتصادي بأهمية و جدية و صراحة و رؤية واعية بالمخاطر التي تهدد السلم الأهلي وتطلعات المواطنين من جميع الشركاء ، ذلك أن البقاء في الترواح بين معسكري الموالاه و المعارضة لا يفيد الوطن ولاالشعب ولا أي كان ، كون الاستحقاقات الانتخابية التي انجزت أعطت لكل من شارك حجمه السياسي وثقله التمثيلييوما تبقى من استحقاقات في مستقبل الأيام هي وحدها الكفيلة بتعزيز موقع أي حزب أو معسكر سياسي ، خاصة أن الوضع بالجزائر سياسيا ليس بالانقسام المعروف عالميا موالاة ومعارضة بل هو اصطفاف فسيفسائي لايصنف أي جهة بمنطق الالغاءوليس هناك بالجزائر معايير محددة لتحديد المعارضة من الموالاة ، ففي كلا الجهتين "اعلاميا" يوجد ما يحقق التلاقي وسبق أن تمت لقاءات و حوارات ثنائية ، وهذا ما يجعل مهمة عبد المجيد تبون في بناء جبهة وطنية جامعة مشروعا أساسه الحوار الجدي ، والتلاقي بين مختلف التشكيلات السياسية مهمة غير مستحيلة ، وقد يحتاج تبون الى خطاب سياسي متزن صريح يراعي خصوصية و تموقع بعض الأحزاب التي لا تزال تناضل ضمن نسق وطني غير منحاز لمشاريع اقليمية او دولية .ذلك أن الوطن يحتاج جميع أبنائه لتحقيق الاستقرار و ترقية الحياة السياسية فيه تحقيقا لمصلحة البلاد والعباد.

أن الجزائر اليوم ، بحكومة عبد المجيد تبون1 ، أمام تحديات حقيقية خطيرة ، وأن الطبقة السياسية جميعها ، هي التي يجب أن تتحمل مسؤولياتها التاريخية في دخول الحوار الوطني من منطلق تلبية نداء مصلحة البلاد و ليس من منظور حزبي ضيق فأي خطاب استعلائي أو شروط مسبقة لا تخدم الوفاق الوطني ولا تحقق المصالح العليا للبلاد
،خاصة أن الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد و تثبط مشاريع كثيرة تحتاج الى حشد الموارد و التشارك في تسيير شؤون البلاد بروح جادة خاصة أن الاستحقاقات المحلية القادمة هي ايضا محطة جدية في تمكين كفاءات من المشاركة في تحقيق التنمية .
أن الظرف الدقيق الحالي يفرض وقفة وطنية صادقة مع النفس ، تراعي فيها سلامة القصد و مصلحة الوطن ،بعيدا عن اصطفاف حزبي أو سياسي . والايام القادمة قطعا سوف تحمل خيارات و قرارات جديدة لحكومة تبون1 في اطار الاصلاح و التصحيح و الاستدراك، وقد يكون تعديل وزاري "جزئي" مكملا لخيارات اعادة الهيكلة و ترتيب أولويات الحكومة

التعليقات

الاسم

أبوجرة سلطاني,1,أحمد أويحي,2,أحمد قايد صالح,1,إشكالية التغيير,1,اضطهاد,1,إقتصاد,15,أقلام,134,الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين,1,الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء,4,الأحداث المغاربية,23,الأفلان,2,الإمارات العربية المتحدة,1,الأمن الوطني,2,الانتخابات التشريعية 2017,2,الانتخابات المحلية 23 نوفمبر 2017,3,الإنسان,1,الجلفة,2,الجيش الوطني الشعبي,2,الحضارة,1,الحملة الانتخابية,1,الدولية,1,الروهينغيا,1,الصالون الدولي للكتاب,1,الضحية,1,العرب والعالم,62,العربي التبسي,1,العربية,1,العروبة,1,العلم,1,العمل,1,المجتمع,8,الوزير الأول,1,الوسيط,2,الوسيط المغاربي,2,الوطن,189,اليوم الوطني للصحافة,1,أنور بن الطيب,6,إيران,1,أيوب يلوز,2,باتنة,4,بسكرة,1,بشرية,1,بن باديس,1,بناء الانسان,6,بودكاست آرابيا,1,تاج,1,تجمع أمل الجزائر,1,تحقيق,1,تنمية,1,تنمية بشرية,1,تهاني,1,تيزي وزو,1,ثقافة,25,ثقافة وفنون,32,جامعة مولود معمري,1,جبهة التحرير,1,جبهة العدالة والتنمية,4,جمال سلطاني,8,جمعية العلماء,1,جنازة,1,حاسي بحبح,1,حبيب حين اللولب,1,حسن عريبي,1,حوارات خاصة,9,خليل غوناني,1,رأي,5,رحمة ربيعي,6,رشد نكاز,1,رمزي بوبشيش,4,رمضان بوشارب,7,رياضة,53,زبيبة,1,سكيكدة,1,سهيل مناصر,3,سياسة,5,سيدي بلعباس,1,شخصيات,8,شهادة التعليم الابتدائي,1,صالحي,1,صحة,12,ظافر عبد الرحمان راجحي,1,عاجل,1,عبد الحميد بن باديس,1,عبد العزيز بوتفليقة,2,عبد الله جاب الله,2,عبد المجيد تبون,6,عبير,1,علوم وتكنولوجييا,7,عمر ملياني,1,عين الدفلى,1,غرداية,3,فاتح مسرحي,1,فتيحة زماموش,17,في الواجهة,40,قراءات في الصحف,8,كريم خليدة,1,ليبيا,1,ليليا إحدان,1,مالك بن نبي,1,مجتمع,88,مجلس وزراء الداخلية العرب,1,محكمة,1,محمد أركون,1,محمد الأمين محمدي,1,محمد زروقي,1,محمد عيادي,7,مسلمي ميانمار,1,منتدى رؤساء المؤسسات,1,مواضيع,2,موسوعة الوسيط,12,نادية يخلف,1,نتائج,1,نجيبة جيلالي,1,نسيم ضيافات,1,هواري بن مداح,1,وزارة التربية الوطنية,1,وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تسجيلات الماستر ، مجتمع ، مشاكل تقنية,1,ولد عباس,1,يناير,1,يوم العلم,1,fln,1,sila,1,
rtl
item
صحيفة الوسيط المغاربي: حكومة تبون"حكومة انقاذ وطني" - الجزء الثاني
حكومة تبون"حكومة انقاذ وطني" - الجزء الثاني
https://scontent-mrs1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/20106673_108993183039285_5780543255100624801_n.jpg?oh=24922d53198138815d7ee8317983570d&oe=5A06A252
صحيفة الوسيط المغاربي
http://www.wassitmg.com/2017/07/gouvernement-teboune1-a9lam2.html
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/2017/07/gouvernement-teboune1-a9lam2.html
true
3381751352769127867
UTF-8
تحميل جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر مشاهدة الكل اقرأ أكثر تعليق إلغاء التعليق حذف بواسطة الرئسية الصفحات الأخبار مشاهدة الكل إقرأ أيضاً قسم أرشيف إبحث جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر من طلبك الرجوع إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة منذ $$1$$ دقائق منذ ساعة منذ $$1$$ ساعة أمس منذ $$1$$ أيام منذ $$1$$ أسابيع منذ أكثر من 5 أسابيع المتابعون إتبع هذا المحتوى خاص الرجاء النشر ليظهر لك نسخ الكود تحديد الكود تم نسخ الكود لا يمكن نسخ رموز / النصوص، يرجى الضغط على [CTRL] + [C] (أو CMD + C مع ماك) للنسخ