حكومة تبون"حكومة انقاذ وطني" - الجزء الأول

Résultat de recherche d'images pour "abdelmadjid tebboune"

لم تعش الدولة خلال السنوات الأخيرة سوى مرحلة استوجبت جملة من الخيارات الأليمة التي أقرها الرئيس بوتفليقة خصوصا أن مجيء سلال لمنصب الوزير الأول كان مع رياح الربيع العربي ومع فصل قاس عايشته الدولة الجزائرية و أدارت أزمته بالامكانات المتاحة خصوصا تلك المتعلقة باحباط المؤامرات التي استهدفت السلم الأهلي و الامن القومي و وحدة التراب الوطني و مجابهة التهديدات الاقليمية جراء ما عرفته المنطقة من حريق مهول كاد يصل للثوب الجزائري .كلها أزمات و محطات كانت تستوجب من مؤسسات القرار بالجزائر التوقف كثيرا عند سلم الأولويات فكان الملف الأمني والعسكري على رأس الأولويات وكان صون البلاد من الفتن و التقسيم والحريق هو الهدف السامي عن جميع الظروف والمطالب .

ولعل ادارة الملف الاقتصادي و الاجتماعي كان ملف حكومات سلال الخمس المتعاقبة،الا أن سلال انصرف عن أداء مهامه الدستورية وانحرف عن الخط الاستراتيجي الذي يحقق أهداف الدولة السامية وخضع لأطماع غير عقلانية استهدفت النيل من مقومات الأمة ماليا و حتى نالت من سيادة الوطن في بعض الاتفاقيات وسايرت تصرفات الوزير الأول الأسبق أهواء الاشخاص ومصالحهم فحصلت أخطاء كثيرة ولم يكن غض الطرف عنها سوى امهالا للتصحيح الا أن خيارات سلال عبد المالك كانت كثيرا ما تتغلف بالرغبة في بناء قاعدة صناعية و تنويع الاقتصاد . ولعل تعيين عبد المالك سلال قبل أكثر من 5سنوات ،هو خيار سيادي عبر عن رغبة في اعطاء نَفس جديد للجهاز التنفيذي بشخصية كانت خلال عملها في منصب الوالي و الوزير أثبتت جانبا من الحركية، و الجدية ،والكفاءة ، لكن منصب الوزير الأول كان أكبر من عبد المالك سلال ، و أساء الرجل كثيرا حين توهم أن الصلاحيات والثقة و الدعم هو للتمادي في خيارات موجعة للاقتصاد الوطني تحت عنوان التحرر الاقتصادي وخلق استثمارات صناعية ثقيلة.

ولعل محطة الاستحقاقات التشريعية التي يراها البعض أنها مجرد تفصيل عابر هي الشعرة التي قصمت شعرة الثقة ، و زادت مشاورات سلال العبثية من تأكيد حجم المستوى الحقيقي للرجل الذي كان في أواخر أيامه قد وقع بيديه دوافع انهاء المهام والاقالة التي كانت من رئيس الجمهورية تطبيقا لصلاحياته و تأكيدا أن مرحلة سلال انتهت و أن تصحيح الأخطاء الهيكلية في الاقتصاد لايمكن تحقيقها بحكومة ضعيفة أو بوزير أول " خاضع للوبي المالي" ومتورط في شبكات "مشبوهة" دولية.

قد تكون شخصية عبد المجيد تبون التي عرفت بالصرامة والجدية سوى الشخصية الأنسب لتسريع الورشات الكبرى في الاقتصاد الوطني ، ولعل الاعتماد على تقارير سوداء اطلع عليها رئيس الجمهورية جعلت الأخير يوعز للوزير الأول بضرورة تصحيح تلك الاخطاء الهيكلية و تحميل كل مسؤول تورط أو أخطأ نصيبه من المسؤولية وهذا ما ترجم في تصريحات الوزير الأول عبد المجيد تبون الذي صارح الرأي العام الوطني بملف "خطير" متعلق بنصب و احتيال على خزينة الدولة وعلى الجزائريين، حيث أن حلم مصانع تركيب السيارات تحول الى مجرد عملية تركيب عجلات للسيارات و التهرب الضريبي و تهريب العملة الصعبة،وسلة من الجرائم الاقتصادية التي لم تصل بعد لصفحات اللاعلام يبدو أن مصالحا و أجهزة سيادية أكدتها لمصالح الرئاسة،ولعل الخطاب الصارم للوزير الأول الجديد جاء في سياق نفض الغبار على صورة الدولة عند المواطن ، فالدولة ليست عجوز أو عاقر ولا يمكن لاحد أن يسرق الدولة دون عقاب ، وليست مجرد فندق للتنزه ، ليست عاجزة عن تولي زمام الأمور عبر أجهزتها ، فالدولة قادرة على تصحيح مختلف الأخطاء و اعادة الاعتبار لدور الدولة و لصورتها وحضورها لدى الرأي العام خصوصا بعد "حفلة تهريج " عاشتها الجزائر مع شخصية عبد المالك سلال

فشخصية عبد المجيد تبون في ثوب الوزير الأول اعادت الاعتبار لشخصية الدولة المعنوية و اعادت هيبة أجهزة الدولة الجادة في تصويب بعض السياسات، ولعل الخطاب السياسي الجديد الذي يعتمد على المصارحة و المكاشفة مع تصريحات تبون وزير الصناعة الجديد محجوب يؤكد أن تصحيح وتصويب الأخطاء الهيكلية صار خيارا سياديا ومهما كلف لن تتراجع عنه الدولة ، وقد تكون حكومة تبون1 ، هي الحكومة التي سوف تكشف مواقع الخلل في جميع مؤسسات الدولة و أجهزتها ،و أن تتمكن هاته الحكومة من انقاذ ما يمكن انقاذه من الاقتصاد الوطني الذي صار أحوج لحكومة انقاذ وطني ، يحشد الموارد المالية ويضبط عقارب الساعة على استحقاقات وطنية و تحديات اجتماعية و أعباء تتحملها الدولة أمام مواطنيها ، كل هذا لا يزال يحتاج عملا دؤوبا ، و جدية و خيارات أليمة وقوية ، تحقق دولة المؤسسات و تنهي عقلية "البايليك".

قد تكون حكومة تبون 1، التي لا تزال في بداية طريقها تحتاج الى تدعيم عبر العديد من الكفاءات و ايضا لا يزال المناخ العام بالجزائر يحتاج لخطاب سياسي جديد يراعي ما نعيشه دوليا واقليميا من تحديات خطيرة تستوجب "دورا جزائريا متميزا" خاصة أن الأزمات كشفت وعرت بعض مواطن الضعف في الأداء والخيارات ...........
يتبع.

هشام.ج

التعليقات

الاسم

أبوجرة سلطاني,1,أحمد أويحي,2,أحمد قايد صالح,1,إشكالية التغيير,1,اضطهاد,1,إقتصاد,15,أقلام,134,الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين,1,الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء,4,الأحداث المغاربية,23,الأفلان,2,الإمارات العربية المتحدة,1,الأمن الوطني,2,الانتخابات التشريعية 2017,2,الانتخابات المحلية 23 نوفمبر 2017,3,الإنسان,1,الجلفة,2,الجيش الوطني الشعبي,2,الحضارة,1,الحملة الانتخابية,1,الدولية,1,الروهينغيا,1,الصالون الدولي للكتاب,1,الضحية,1,العرب والعالم,62,العربي التبسي,1,العربية,1,العروبة,1,العلم,1,العمل,1,المجتمع,10,الوزير الأول,1,الوسيط,2,الوسيط المغاربي,2,الوطن,189,اليوم الوطني للصحافة,1,أنور بن الطيب,6,إيران,1,أيوب يلوز,2,باتنة,4,بسكرة,1,بشرية,1,بن باديس,1,بناء الانسان,6,بودكاست آرابيا,1,تاج,1,تجمع أمل الجزائر,1,تحقيق,1,تنمية,1,تنمية بشرية,1,تهاني,1,تيزي وزو,1,ثقافة,25,ثقافة وفنون,32,جامعة مولود معمري,1,جبهة التحرير,1,جبهة العدالة والتنمية,4,جمال سلطاني,8,جمعية العلماء,1,جنازة,1,حاسي بحبح,1,حبيب حين اللولب,1,حسن عريبي,1,حوارات خاصة,9,خليل غوناني,1,رأي,5,رحمة ربيعي,6,رشد نكاز,1,رمزي بوبشيش,4,رمضان بوشارب,7,رياضة,53,زبيبة,1,سكيكدة,1,سهيل مناصر,3,سياسة,5,سيدي بلعباس,1,شخصيات,8,شهادة التعليم الابتدائي,1,صالحي,1,صحة,12,ظافر عبد الرحمان راجحي,1,عاجل,1,عبد الحميد بن باديس,1,عبد العزيز بوتفليقة,2,عبد الله جاب الله,2,عبد المجيد تبون,6,عبير,1,علوم وتكنولوجييا,7,عمر ملياني,1,عين الدفلى,1,غرداية,3,فاتح مسرحي,1,فتيحة زماموش,17,في الواجهة,42,قراءات في الصحف,8,كريم خليدة,1,ليبيا,1,ليليا إحدان,1,مالك بن نبي,1,مجتمع,88,مجلس وزراء الداخلية العرب,1,محكمة,1,محمد أركون,1,محمد الأمين محمدي,1,محمد زروقي,1,محمد عيادي,7,مسلمي ميانمار,1,منتدى رؤساء المؤسسات,1,مواضيع,2,موسوعة الوسيط,12,نادية يخلف,1,نتائج,1,نجيبة جيلالي,1,نسيم ضيافات,1,هواري بن مداح,1,وزارة التربية الوطنية,1,وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تسجيلات الماستر ، مجتمع ، مشاكل تقنية,1,ولد عباس,1,يناير,1,يوم العلم,1,fln,1,sila,1,
rtl
item
صحيفة الوسيط المغاربي: حكومة تبون"حكومة انقاذ وطني" - الجزء الأول
حكومة تبون"حكومة انقاذ وطني" - الجزء الأول
http://www.dzentreprise.net/wp-content/uploads/Abdelmadjid-Tebboune-.jpg
صحيفة الوسيط المغاربي
http://www.wassitmg.com/2017/07/gouvernement-teboune1-a9lam1.html
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/2017/07/gouvernement-teboune1-a9lam1.html
true
3381751352769127867
UTF-8
تحميل جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر مشاهدة الكل اقرأ أكثر تعليق إلغاء التعليق حذف بواسطة الرئسية الصفحات الأخبار مشاهدة الكل إقرأ أيضاً قسم أرشيف إبحث جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر من طلبك الرجوع إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة منذ $$1$$ دقائق منذ ساعة منذ $$1$$ ساعة أمس منذ $$1$$ أيام منذ $$1$$ أسابيع منذ أكثر من 5 أسابيع المتابعون إتبع هذا المحتوى خاص الرجاء النشر ليظهر لك نسخ الكود تحديد الكود تم نسخ الكود لا يمكن نسخ رموز / النصوص، يرجى الضغط على [CTRL] + [C] (أو CMD + C مع ماك) للنسخ