يكفي أنها مهنة المتاعب.. بقلم: ليليا إحدّان


من المعروف عنه أنه ناقل للخبر من أي زمان ومكان، ودور الجهات المعنية اتجاهه هوتوفير الأمن و الأمان، لكن اليوم أصبح الصحفي عرضة للموت والخطر في أي مكان لأن السلطات لا تقوم بعملها على أكمل وجه.

صحيح أن الصحفي هو من اختار مهنته التي تسمى منذ القديم بمهنة المتاعب، واختارها وهو على علم بحجم الخطر الذي يحوم حوله لكن هذا لا يعطي الحق أبدا للمسؤولين بتجاهله والتقصير في حق تأمينه. وكثيرا ما سمعنا عن صحفيين فارقوا الحياة بطرق مختلفة وبشعة أثناء أداء واجبهم المهني لكن لم نرى أبدا ردة فعل قوية من طرف مسؤولي المجال إلا التنديد، التخوف والتضامن، هل حياة الصحفي لا تعني لكم إلى هذا الحد؟ أم أن اختياره لهذه المهنة تعني إمضاءه على شهادة وفاته؟ فمهما كان القسم الذي يعمل فيه الصحفي إلا أنه معرض في كل الأحوال إلى الخطر، فمنهم من يحتجز كرهينة، وآخرون يعذبون في السجون لمجرد تصديقهم لكذبة حرية التعبير، ومنهم من يطرد من عمله لأسباب أقل ما يقال عنها تافهة. 

المهم أن موضوعنا اليوم ليس موضوع حرية التعبير لأننا كإعلاميين وصحفيين أدركنا تمام الإدراك أنها نسبية وليست مطلقة كي لا نقول أنها منعدمة في بعض الأحيان والمواقف. لكن موضوعنا اليوم يتجلى في عدم توفير الأمن للصحفي خاصة صحفيي الميدان الذين ينتقلون من مكان لآخر من أجل الوصول للمعلومة حتى لو كان ثمنها حياتهم.  

فالصحفي السياسي معرض للموت في قلب المعارك خاصة في ظل الأزمات السياسية التي تجوب العالم وبعيدا عن ذلك معرض للتصفية من طرف الفاسدين، والصحفي الرياضي لن يسلم من الموت في الملاعب التي تحولت إلى حلبة مصارعة بين الأنصار في المدرجات، والصحفي الإقتصادي معرض لغشه في المعلومة، والصحفي الإجتماعي معرض للموت من طرف أصحاب الآفات الإجتماعية، والصحفي الثقافي معرض للإهانة من طرف أصحاب الفن. ربما سيجد معظمكم أن كلامي مبالغ فيه لكن هذا جزء بسيط من الحقيقة التي يتعايش معها الصحفي والإعلامي رغما عنه.

على المسؤولين إذن أن يتداركوا الوضع قبل فوات الأوان لأن الصحفي اختار هذا المجال بحب ورغبة منه في إيصال المعلومة بصدق ومصداقية، والحكم عليه بالموت بأبشع الطرق جريمة في حق الإنسانية عامة والإعلام بصفة خاصة. ومن جهة أخرى فعلى الإعلاميين أن يقفوا وقفة واحدة للحد من هذه الظاهرة التي باتت مستباحة في ساحة الإعلام وهي الإهانة، المساومة والموت.

بقلم: ليليا إحدان.

التعليقات

الاسم

أبوجرة سلطاني,1,أحمد أويحي,2,أحمد قايد صالح,1,إشكالية التغيير,1,اضطهاد,1,إقتصاد,15,أقلام,134,الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين,1,الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء,4,الأحداث المغاربية,23,الأفلان,2,الإمارات العربية المتحدة,1,الأمن الوطني,2,الانتخابات التشريعية 2017,2,الانتخابات المحلية 23 نوفمبر 2017,3,الإنسان,1,الجلفة,2,الجيش الوطني الشعبي,2,الحضارة,1,الحملة الانتخابية,1,الدولية,1,الروهينغيا,1,الصالون الدولي للكتاب,1,الضحية,1,العرب والعالم,62,العربي التبسي,1,العربية,1,العروبة,1,العلم,1,العمل,1,المجتمع,8,الوزير الأول,1,الوسيط,2,الوسيط المغاربي,2,الوطن,189,اليوم الوطني للصحافة,1,أنور بن الطيب,6,إيران,1,أيوب يلوز,2,باتنة,4,بسكرة,1,بشرية,1,بن باديس,1,بناء الانسان,6,بودكاست آرابيا,1,تاج,1,تجمع أمل الجزائر,1,تحقيق,1,تنمية,1,تنمية بشرية,1,تهاني,1,تيزي وزو,1,ثقافة,23,ثقافة وفنون,32,جامعة مولود معمري,1,جبهة التحرير,1,جبهة العدالة والتنمية,4,جمال سلطاني,8,جمعية العلماء,1,جنازة,1,حاسي بحبح,1,حبيب حين اللولب,1,حسن عريبي,1,حوارات خاصة,9,خليل غوناني,1,رأي,5,رحمة ربيعي,6,رشد نكاز,1,رمزي بوبشيش,4,رمضان بوشارب,7,رياضة,53,زبيبة,1,سكيكدة,1,سهيل مناصر,3,سياسة,5,سيدي بلعباس,1,شخصيات,8,شهادة التعليم الابتدائي,1,صالحي,1,صحة,12,ظافر عبد الرحمان راجحي,1,عاجل,1,عبد الحميد بن باديس,1,عبد العزيز بوتفليقة,2,عبد الله جاب الله,2,عبد المجيد تبون,6,عبير,1,علوم وتكنولوجييا,7,عمر ملياني,1,عين الدفلى,1,غرداية,3,فاتح مسرحي,1,فتيحة زماموش,17,في الواجهة,38,قراءات في الصحف,8,كريم خليدة,1,ليبيا,1,ليليا إحدان,1,مالك بن نبي,1,مجتمع,88,مجلس وزراء الداخلية العرب,1,محكمة,1,محمد أركون,1,محمد الأمين محمدي,1,محمد زروقي,1,محمد عيادي,7,مسلمي ميانمار,1,منتدى رؤساء المؤسسات,1,مواضيع,2,موسوعة الوسيط,12,نادية يخلف,1,نتائج,1,نجيبة جيلالي,1,نسيم ضيافات,1,هواري بن مداح,1,وزارة التربية الوطنية,1,وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تسجيلات الماستر ، مجتمع ، مشاكل تقنية,1,ولد عباس,1,يناير,1,يوم العلم,1,fln,1,sila,1,
rtl
item
صحيفة الوسيط المغاربي: يكفي أنها مهنة المتاعب.. بقلم: ليليا إحدّان
يكفي أنها مهنة المتاعب.. بقلم: ليليا إحدّان
https://scontent-mrs1-1.xx.fbcdn.net/v/t34.0-12/18302236_935876856514903_290347943_n.png?oh=3d304221a60d27e6ebfc0c8b9c3af22a&oe=590BA0DE
صحيفة الوسيط المغاربي
http://www.wassitmg.com/2017/05/blog-post_2.html
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/2017/05/blog-post_2.html
true
3381751352769127867
UTF-8
تحميل جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر مشاهدة الكل اقرأ أكثر تعليق إلغاء التعليق حذف بواسطة الرئسية الصفحات الأخبار مشاهدة الكل إقرأ أيضاً قسم أرشيف إبحث جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر من طلبك الرجوع إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة منذ $$1$$ دقائق منذ ساعة منذ $$1$$ ساعة أمس منذ $$1$$ أيام منذ $$1$$ أسابيع منذ أكثر من 5 أسابيع المتابعون إتبع هذا المحتوى خاص الرجاء النشر ليظهر لك نسخ الكود تحديد الكود تم نسخ الكود لا يمكن نسخ رموز / النصوص، يرجى الضغط على [CTRL] + [C] (أو CMD + C مع ماك) للنسخ