انطباعات شاب على أحد "المهازل الموسمية".. بقلم: جمال سلطاني


الحمدالله الذي أنعم علينا بإنتهاء أحد "المهازل الموسمية" في الجزائر.. 
الرابع من ماي هو يوم عرف عدة مواقف ومهازل بعد التى سبقته.. 
وهو يوم نعته بيوم الحسم فيما سبق فمن المفروض أن تتوفر كل الشروط التى ينص عليها قانون الإنتخابات حتى يسودها عنصر التنظيم والشفافية.. 
أم أن كل هذا حبر على ورق ؟

- في عدة نقاط مختصرة يمكن أن نوجز سيرورة العملية الإنتخابية:

1- شراء وبيع الذمم أمام مراكز الإقتراع: هو عنصر أو نقطة قد تطرقت إليها في ما سبق حيث انتشرت هاته الأخيرة كثيرا وخاصة خلال ممارسة الحملة الإتتخابية، وهاهي اليوم تباع وتشترى الذمم أمام المراكز الإنتخابية على مرئ من الملئ.

2- إمبراطورية العزوف: لعلها مشاركات البودكاستور الجزائريين  في تأكيد المقاطعة عند الجزائري بعدما كانت قرارا ثانوي فعند مخاطبتك للجزائري تجده في حالة يأس من هذا البرلمان والساسة .. كلاهما على حد سوى كما أنني أرى أن هنالك كفاءات وإطارت يمكنها أن تحدث ما يسمى بالتغيير الذي يعتبر مصطلحا مفقودا في قاموس البرلماني الجزائري حتى وإن كان مصيرها مصير الطاهر ميسوم فعلى الأقل فإن صوته على فوق أصوات من يتكلمون تحت أنوفهم في أمور تخدم مصالحهم الخاصة.

3- نسبة المشاركة صوطت أكثر من الشعب: في تصريح لوزير الداخلية يوم الإقتراع على العاشرة صباحا معلنا عن نسبة المشاركة حد الساعة هي 4،13 ٪ وطنيا وعلى الساعة 16:00 مساءا نسمع أن النسبة إرتفعت إلى 15 ٪ هي ساعات معدودة حتى يصرح أن نسبة المشاركة وصلت إلى 40 ٪ وهذا ما جعلني أندم فقط كوني درست مادة الرياضيات فوحدها الفترات الزمنية المتقاربة جدا مقارنة مع النسب المتباعدة جدا من تجعلك تفهم أن حادثة التزوير سبقت آوان حدوثها.

4- التزوير خطة إحتياطية لحالة الطوارئ: إذا ذكرت الإنتخابات فلا بد أن يتبع ظل التزوير وخاصة في الجزائر فما بالك بولاية تبسة إذ يبيت الرند على 4 مقاعد وينهض على 3 مقاعد مقارنة مع الأفلان الذى نام على مقعد وإستيقظ على إثنين فلو كان لصناديق الإقتراع أفواه لما نادت ونددت بها المنكر ! 
كما يقول المثل الشعبي "كيف سيدي كيف جوادوا" الرند والأفلان (أحزاب السلطة) فمبروك ومرحبا بخمس سنوات أخرى من السعادة والبحبوحة فحقا إننا شعب يشفق عليه، وآلة التزوير يتجلى ذكائها في تحقيق أقل نسبة  لأحزاب المعارضة والتى وجب أن تحقق الأغلبية داخل قصر زيغود يوسف حتى تقف وتصد قوانينهم القذرة أمثال قانون الغالبية (قانون المالية) إلا أنهم سعوا إلى إزاحة من يقف في طريقهم بالطريقة المعتادة ألا وهي الورقة البديل (التزوير).

- الإنتخابات بعيدا عن السياسة هي أحد مواقف الشدة التى يعيشها المرء فيكشف معادن الرجال كما يتبين الخبيث من الطيب، حيث عشنا هذا الموقف تعارفنا على رجال تملئ قلوبهم الوطنية بكل ما تحويه الكلمة من معنى (معرفة الرجال كنوز) وفي المقابل سقط من أعيننا أشخاص كثيرون تملئ قلوبهم البغض والشحناء وحب النفس أكثر ما فيه من حسرة وأسف على وطن بائس يشكى الفساد بأنواعه، لم نلزم الصمت مثلهم وإخترنا وجهتنا فإنتقدناهم وضربناهم بحروف أشد من قرع الرماح وضرب الحسام فجعلنا منهم رسوما متحركة يتسلى بالقراءة عنهم الكبير والصغير كما جعلنا دينارهم حراما علينا حرمات الأم على إبنها فلم نأكل من ولائمهم ولم نصفق في تجمعاتهم فالتاريخ لا يرحم أبدا يا صديقي!

بقلم: جمال سلطاني.

التعليقات

الاسم

أبوجرة سلطاني,1,أحمد أويحي,2,أحمد قايد صالح,1,إشكالية التغيير,1,اضطهاد,1,إقتصاد,15,أقلام,134,الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين,1,الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء,4,الأحداث المغاربية,23,الأفلان,2,الإمارات العربية المتحدة,1,الأمن الوطني,2,الانتخابات التشريعية 2017,2,الانتخابات المحلية 23 نوفمبر 2017,3,الإنسان,1,الجلفة,2,الجيش الوطني الشعبي,2,الحضارة,1,الحملة الانتخابية,1,الدولية,1,الروهينغيا,1,الصالون الدولي للكتاب,1,الضحية,1,العرب والعالم,62,العربي التبسي,1,العربية,1,العروبة,1,العلم,1,العمل,1,المجتمع,8,الوزير الأول,1,الوسيط,2,الوسيط المغاربي,2,الوطن,189,اليوم الوطني للصحافة,1,أنور بن الطيب,6,إيران,1,أيوب يلوز,2,باتنة,4,بسكرة,1,بشرية,1,بن باديس,1,بناء الانسان,6,بودكاست آرابيا,1,تاج,1,تجمع أمل الجزائر,1,تحقيق,1,تنمية,1,تنمية بشرية,1,تهاني,1,تيزي وزو,1,ثقافة,25,ثقافة وفنون,32,جامعة مولود معمري,1,جبهة التحرير,1,جبهة العدالة والتنمية,4,جمال سلطاني,8,جمعية العلماء,1,جنازة,1,حاسي بحبح,1,حبيب حين اللولب,1,حسن عريبي,1,حوارات خاصة,9,خليل غوناني,1,رأي,5,رحمة ربيعي,6,رشد نكاز,1,رمزي بوبشيش,4,رمضان بوشارب,7,رياضة,53,زبيبة,1,سكيكدة,1,سهيل مناصر,3,سياسة,5,سيدي بلعباس,1,شخصيات,8,شهادة التعليم الابتدائي,1,صالحي,1,صحة,12,ظافر عبد الرحمان راجحي,1,عاجل,1,عبد الحميد بن باديس,1,عبد العزيز بوتفليقة,2,عبد الله جاب الله,2,عبد المجيد تبون,6,عبير,1,علوم وتكنولوجييا,7,عمر ملياني,1,عين الدفلى,1,غرداية,3,فاتح مسرحي,1,فتيحة زماموش,17,في الواجهة,40,قراءات في الصحف,8,كريم خليدة,1,ليبيا,1,ليليا إحدان,1,مالك بن نبي,1,مجتمع,88,مجلس وزراء الداخلية العرب,1,محكمة,1,محمد أركون,1,محمد الأمين محمدي,1,محمد زروقي,1,محمد عيادي,7,مسلمي ميانمار,1,منتدى رؤساء المؤسسات,1,مواضيع,2,موسوعة الوسيط,12,نادية يخلف,1,نتائج,1,نجيبة جيلالي,1,نسيم ضيافات,1,هواري بن مداح,1,وزارة التربية الوطنية,1,وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تسجيلات الماستر ، مجتمع ، مشاكل تقنية,1,ولد عباس,1,يناير,1,يوم العلم,1,fln,1,sila,1,
rtl
item
صحيفة الوسيط المغاربي: انطباعات شاب على أحد "المهازل الموسمية".. بقلم: جمال سلطاني
انطباعات شاب على أحد "المهازل الموسمية".. بقلم: جمال سلطاني
https://3.bp.blogspot.com/-C-KZnRjVNMU/WQ9lzPq75jI/AAAAAAAAA9E/FiMArOwpO40QdjoBTwJGvJq8L0ihiwifgCLcB/s640/18301049_1784299988566366_616703533715680121_n.jpg
https://3.bp.blogspot.com/-C-KZnRjVNMU/WQ9lzPq75jI/AAAAAAAAA9E/FiMArOwpO40QdjoBTwJGvJq8L0ihiwifgCLcB/s72-c/18301049_1784299988566366_616703533715680121_n.jpg
صحيفة الوسيط المغاربي
http://www.wassitmg.com/2017/05/-post7.html
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/
http://www.wassitmg.com/2017/05/-post7.html
true
3381751352769127867
UTF-8
تحميل جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر مشاهدة الكل اقرأ أكثر تعليق إلغاء التعليق حذف بواسطة الرئسية الصفحات الأخبار مشاهدة الكل إقرأ أيضاً قسم أرشيف إبحث جميع الأخبار لم يتم العثور على أي خبر من طلبك الرجوع إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة منذ $$1$$ دقائق منذ ساعة منذ $$1$$ ساعة أمس منذ $$1$$ أيام منذ $$1$$ أسابيع منذ أكثر من 5 أسابيع المتابعون إتبع هذا المحتوى خاص الرجاء النشر ليظهر لك نسخ الكود تحديد الكود تم نسخ الكود لا يمكن نسخ رموز / النصوص، يرجى الضغط على [CTRL] + [C] (أو CMD + C مع ماك) للنسخ